×
Ble
Ble - ph : DR

الجزائر تعتزم تَخْفيض وارداتها من الحبوب بنسبة %25

تخطط الجزائر لخفض وارداتها من الحبوب بنسبة 25% في موسم 2022/2021.

قال وزير الفلاحة والتنمية القروية السيد محمد عبد الحفيظ هَني اليوم الأحد بالجزائر العاصمة إن الإنتاج الوطني من الحبوب الذي سيتم جمعه في موسم 2021/2022 يجب أن يتراوح بين 27 و 30 مليون قنطار، مما سيسمح للجزائر بخفض وارداتها من الحبوب بنسبة 25%.

“في السنوات السابقة كانت أكبر كمية تم حصادها 27 مليون قنطار تَعُمّ جميع الأصناف. بالنسبة للموسم الحالي نأمل على الأقل أن نحقق هذه الكمية, نحن نهدف إلى الحصول عل حجم يتراوح بين 27 و 30 مليونًا قنطار بنسبة تقليل الواردات من 25 إلى 26% » صرح بذلك السيد هَني الذي تحدث على موجات البث في القناة الثالثة لراديو الجزائر.

ولا تأخذ هذه الأرقام في الحُسْبان الكميات التي يسحبها المزارعون لزرع حقولهم والكميات المخصصة للجمعيات الخيرية وتلك المباعة مباشرة.

و تُرَكز إدارة السيد هَني بشكل خاص على زيادة المساحة الزراعية المخصصة للحبوب و التي تبلغ حاليًا حوالي 3.3 مليون هكتار و على زيادة المحاصيل الزراعية إلى 60/70 قنطارًا للهكتار وتعميم الري خاصة في الغرب و المناطق الوسطى من البلاد.

و بحسب الوزير يمكن للزراعة الصحراوية أن تجلب الكثير للقطاع بالنظر إلى أصولها ومردودها المرتفع الذي يمكن أن يصل إلى 100 قنطار للهكتار « مستقبل البلاد في الزراعة الصحراوية ».

وبخصوص مراجعة أسعار شراء الحبوب من طرف الفلاحين قال السيد هَني إن هذا الإجراء الذي قرره مؤخرا رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتطلب غلافا ماليا بنحو 30 مليار دينار, هذا المبلغ المؤقت يبيب الفرق بين سعري الشراء القديم والجديد, كما وضَّح الوزير, مُضيفًا أنه سَيسمح للمزارعين »بالمضي قُدمًا في استثماراتهم ورؤاهم للمستقبل ».

وفيما يتعلق بالسعة التخزينية أكد السيد هَني أن تعاونيات الحبوب و الخضر الجافة (CCLS) لديها طاقة استيعابية تبلغ 34 مليون طن بالإضافة إلى 25 مليون طن بحوزة المشَغلين الخاصين (مطاحن الدقيق ومطاحن السميد).

APS

Regardez aussi

Légumes photo : DR

الجزائر هي البلد الإفريقي الرائد من حيث الأمن الغذائي

أول بلد أفريقي من حيث الأمن الغذائي خلال الفترة 2018-2020 هي   الجزائر. يتميز الإحتفال …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.