vendredi 12 juillet 2024
semences
Ph : DR

الجزائر سوف تكون قادرة على الإستغناء عن إستيراد البذور في غضون سنتين

إستمرار التنفيذ الدؤوب للمشاريع الفلاحية في غضون عامين سيمكننا الإستغناء عن إستيراد بذور بعض المنتجات.

قال السيد محمد عبد الحفيظ حني وزير الفلاحة و التنمية القروية يوم السبت 21 ماي 2022 بمدينة جلال (سطيف) Guellal (Sétif)، إن تقدم المشاريع الفلاحية بهذه السرعة من شأنه أن يقلل خلال عامين من واردات بذور المنتجات الزراعية التي يتم إستهلاكها على نطاق واسع.

وفقا للوزير فيما يتعلق بالمنتجات الإستهلاكية فإن الجزائر هي واحدة من البلدان القليلة المنتجة للبذور و يضيف أنه تحقيقا لهذه الغاية، من الضروري دعم الشركات التي تضمن هذا الإنتاج مثل مؤسسة التنمية الفلاحية التي تنتج عدة أنواع من بذور البطاطس لضمان قدر أكبر من الإكتفاء الذاتي الغذائي.

وتنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية الجزائرية السيد عبد المجيد تبون قال السيد حني، مشيرا إلى موسم الحصاد لعام 2022 إنه تم توجيه جميع السلطات المحلية في جميع مناطق البلاد بجمع أكبر قدر ممكن من القمح، من أجل تحقيق الإتساق بين أرقام الإنتاج و التخزين.

بالإضافة إلى ذلك و من أجل السماح للمزارعين بإستعادة الشعير المخزن لإستخدامه كبذور أو علف للحيوانات و بسعر منخفض، تم إتخاذ بعض القرارات كما قال الوزير الذي يريد أن يرى المزارعين و مربوا الماشية منظمين و ليس فقط لتسهيل تطوير سياسات التنمية الفلاحية، و أيضا حتى يستفيدوا من العديد من المزايا مثل الإشراف البيطري.

ولتمكين العديد من القطاعات من التعاون معا يريد السيد حيني من خلال إدارته إدراج الطاقة و التعدين لعملية تزويد المزارع بالكهرباء، و الموارد المائية لمنح الوصول إلى آبار الري بمرونة و بدون تأخير، و التعليم العالي و البحث العلمي للإشراف على مؤسسات التدريب الفلاحي.

Partager

Regardez aussi

Agricultrices algériennes

التعاونيات الزراعية حل للوسطاء

أعرب رئيس الغرفة الوطنية للزراعة محمد يزيد الحنبلي، عن رأيه بأن تنظيم المزارعين في تعاونيات …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *