×
vendredi 30 septembre 2022
agriculture biologique
Agriculture biologique - photo : DR

الفلاحة العضوية: قطاع غير مستغل في الجزائر

الفلاحة العضوية: زراعة واعدة تعتزم الجزائر تطويرها.

يشجع الخبراء تطور البيولوجيا الزراعية وهي زراعة تعتبر واعدة للجزائر وتحقيقا لهذه الغاية يوصون بتعزيز مساهمات هذا القطاع في رفاهية الإنسان و بيئته المعيشية و دعم فكرة وجود إطار قانوني لتنظيم هذا التوجه الزراعي.

أفاد هؤلاء الخبراء أنه تم تطوير مساحات واسعة مخصصة للزراعة العضوية في العديد من الدول بين عامي 2018 و 2022 ولما كان الأمر كذلك فإنهم يؤكدون على ضرورة أن تفكر الجزائر في هذا الموضوع من أجل أن تصنع لنفسها مكانا في السوق الدولية البيولوجيا الزراعية و هي في الواقع « إرث » وطني يجب أن يعود مرة أخرى.

في هذا الصدد قالت السيدة دوبي ماغي Mme Doubi Magui الخبيرة في إعتماد المنتجات العضوية في برنامج دعم التنويع الصناعي و تحسين مناخ الأعمال « باديكا padica » المدعوم بتمويل مشترك بين الجزائر والإتحاد الأوروبي، لوكالة الأنباء الجزائرية: « إن الحديث عن ظهور الزراعة العضوية هو أولا وقبل كل شيء مساعدة للمزارعين ». وأضافت أيضا أن هناك منتجات عضوية مزروعة في البلاد لا يتم تسليط الضوء عليها أو إدراجها.

إن جهل المزارع في تصنيف المنتجات العضوية التي يزرعها يتطلب أن مرافقه في هذا القطاع، حتى في تحديد الأرض المناسبة لهذا النوع من الزراعة وفقا للسيدة دوبي ماغوي Doubi Magui.

تقول عالمة الأحياء الغذائية إن الأزمة الصحية التي مرت بها البشرية في عام 2020 أثبتت قبل كل شيء أن العالم على حق في البحث عن أغذية طبيعية خالية من المواد الكيميائية، وبالتالي تعزيز الطلب الدولي على المنتجات العضوية وخاصة في القارة الأوروبية.

وتضيف السيدة دوبي ماغي أن تكييف الأراضي المخصصة للزراعة العضوية بدون المواد الكيميائية تتم في غضون فترة 3 سنوات و جيولوجيا التربة فيما يتعلق بالبيولوجيا الزراعية هما الشرطان اللذان تفرضهما هذه الفلاحة العضوية.

وتقول إن هناك مؤسسات علمية في الجزائر تنشط في هذا المجال لكنها للأسف لا تستطيع أن تفعل أكثر مما تفعله، بسبب نقص الإستثمار في الزراعة العضوية.

كما سلطت السيدة دوبي الضوء على ضعف صادرات المنتجات العضوية وضع غير طبيعي، خاصة مع الجودة العالية للمنتجات الجزائرية و الطلب عليها في الخارج وقالت: « نحن بحاجة إلى تعزيز الإنتاج » و تطوير أنشطة التصدير من خلال طرح فكرة العلامة التجارية للمنتجات المصنوعة في الجزائر.

« ضعف صادرات المنتجات العضوية وضع غير طبيعي، خاصة مع الجودة العالية للمنتجات الجزائرية والطلب القوي عليها في السوق الدولية« .

و تأسف أيضا لأنه لم يجر قط تحقيق شامل لتسليط الضوء على المنتجات العضوية المحلية و تحديد حجمها.

يريد السيد عبد الفتاح الخبير في الزراعة العضوية بجامعة وهران أن يرى الحكومة تحمي البيولوجيا الزراعية الجزائرية من خلال تأمين البحث العلمي بالقوانين و من خلال العمل على إعادة تشكيل هذه الزراعة.

« فوائد الزراعة العضوية كبيرة لرفاهية الإنسان والحفاظ على الموارد الطبيعية و لذلك فهي مرادفة للتنمية المستدامة من خلال حماية البيئة الطبيعية »يضيف الخبير.

« فوائد الزراعة العضوية مهمة لحياة الإنسان و الحفاظ على الموارد الطبيعية. »

ويشير عبد الفتاح إلى أن الجزائر متأخرة كثيرا في الدراية التقنية في الفلاحة العضوية، وأنه مع الأسمدة الطبيعية يمكنها تهيئة الأراضي غير المناسبة لهذه الزراعة.

إستخدام الأسمدة غير الطبيعية لزيادة الإنتاج الزراعي ليس سهلا، وفقا لعبد الفتاح، لأنه يتعلق بنوع الأسمدة و كيفية إستخدامها مما يجعل المزارعين لا يعتقدون خلاف ذلك.

بالنسبة لخبير البيولوجيا الزراعية هناك طريقة واحدة فقط لتلبية الطلب العالمي المتزايد على المنتجات العضوية، يجب زيادة تشجيع التعليم في مجال الزراعة العضوية في الجامعات بحيث يمكن للأشخاص المؤهلين أن يرافقهم الفاعلون الإقتصاديون و الحكومة و مختلف المؤسسات المعنية.

إقرأ أيضا حول: « الفلاحة في الجزائر و كيفية إطعام 45 مليون شخص في أوقات الأزمات»

وقد وضع مائة بلد إطارا قانونيا يتماشى مع البيولوجيا الزراعية و يقبل المعلومات الواردة من المؤسسات المتخصصة في هذا المجال.

قبل 4 سنوات كانت التجارة في المنتجات العضوية لا تقل عن 100 مليار دولار في السوق الدولية مقابل 1.5% فقط من الأراضي المستخدمة في البيولوجيا الزراعية.

Regardez aussi

L'agriculture tunisienne en 2022.

30 ألف مزرعة تم توريدها بنهاية 2022 من سونلغاز Sonelgaz

من أجل تطوير الفلاحة و الإقتصاد في البلاد، تخطط مجموعة سونلغاز لربط 30000 مزرعة. خلال …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.