×
Issad Rebrab : l'interdiction d'exporter pénalise le milliardaire
Issad Rebrab - photo : DR

حظر الملياردير يسعد ربراب من التصدير

الأغذية الأساسية الممنوعة من التصدير تخلق نقصا كبيرا للملياردير يسعد ربراب.

لم يعد بإمكان سيفيتال Cevital البيع للتصدير وفقا لقرار من السلطة التنفيذية مما يضع مشهدا محرجا لرجل الأعمال الكبير يسعد ربراب، موظفو الشركة ليسوا بمنأى أثار هذا القرار.

الأغذية الإستهلاكية الأساسية المصنوعة في الجزائر موجهة الآن إلى السوق المحلية و يأتي ذلك نتيجة لرغبة الدولة في تعليق التجارة الخارجية في الأغذية الإستهلاكية المنتجة محليا.

شركة سيفيتال، كونها الشركة الرائدة عالميا في صادرات الزيت و السكر هي الضحية الأكثر تأثرا بهذا القرار الرئاسي.

في الواقع إن 800 ألف طن من الزيت و السكر لن تباع بعد الآن في الخارج حمولة تم تقييمها من قبل زملائنا في Jeune Afrique والتي لا تخلق فائضا في التخزين فحسب بل تخلق أيضا عجزا ماليا كبيرا في محاسبة شركة Cevital.

« 800 موظف في سيفيتال مهددون بالبطالة بعد الحظر المفروض على تصدير السلع المحلية ».

كان إغلاق أحد مصانع المعالجة الخاصة بها هو حل سيفيتال لمشكلة فائض المخزون وفقا لصحيفة Journal Jeune Afrique، لدرجة أنه لوحظ توقف العمل في مصفاة السكر في بجاية التي تضم ما لا يقل عن 800 موظف.

و التراجع عن قرار السلطات هو الخيار الضروري لتجنب إرسال العديد من الموظفين المباشرين إلى البطالة و 2000 موظف غير مباشر.

لن تبيع الجزائر بعد الآن الأغذية غير المشتقة من المنتجات الأولية المصنوعة في الجزائر في السوق الخارجية.

وجاء في بيان صادر عن رئاسة الجمهورية بأمر من رئيس الجمهورية الجزائرية، بتوافق مشترك من وزيري الفلاحة و التجارة، أن العديد من الأغذية المستوردة مثل السكر و المعكرونة و الزيت و السميد وجميع مشتقات القمح إستهدفت بوقف تصديرها.

Regardez aussi

Compost naturel

من ورقلة: بدء صنع السماد الطبيعي من طرف « الإخوة صديقي »

تجربة محلية في صنع السماد الطبيعي في ورقلة. حققت تجربة صنع السماد الطبيعي في منطقة …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.