فرنسا: البَرد يُسبب أضرارا كبيرة للمحاصيل

في فرنسا تسبب البرد الذي ضرب عدة مناطق في الكثير من الأضرار للمزارعين الذين سيتم تعويضهم.

أعلنت الحكومة الفرنسية عن سلسلة من الإجراءات لدعم المنتجين المتضررين من سوء الأحوال الجوية.

و أشار وزير الزراعة و السيادة الغذائية الفرنسي الجديد مارك فيسنو Marc Fesneau إلى أنه « سنقوم بسرعة كبيرة بتفعيل الأجهزة التي نعرفها مثل تخفيض الرسوم الإجتماعية و الإعفاء الضريبي على الضريبة على الأراضي غير المبنية (…) أنظر أيضا إلى الأجهزة التي يمكن إختيارها في سياق الكوارث الزراعية ».

الهدف على المدى القصير هو إجراء جرد للحالة لقياس عدد المزارعين المتضررين من سوء الأحوال الجوية.

و إغتنم الوزير الفرصة للإشارة إلى أن نظام التأمين على المحاصيل الجديد و الذي سيتم تطبيقه إعتبارا من 1 يناير 2023. « إنه مضاعفة الميزانية من 300 إلى 600 مليون يورو مما سيسمح لمزيد من المزارعين بتأمين أنفسهم ».

بالتالي فإن الإنتاج الفرنسي يضعف بسبب هذه الحلقة الجديدة التي تذكرنا بهشاشة هذه المهنة في مواجهة المخاطر المناخية.

Regardez aussi

Terrain agricole

تلقى ما يقرب من 15000 مزارع إشعارًا رسميًا لعدم إمتثالهم لدفتر التحملات

تم تحويل 850 ملفًا إلى خدمات الدولة للمساعدة في الإنهاء الإداري لعقود الإمتياز. بعد عدم …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.