×
dimanche 25 septembre 2022

مزارعي الطماطم في محنة؟

إنخفضت المساحة المزروعة بالطماطم.

المنتجون الجزائريون يفقدون الإهتمام بالفلاحة مع الزيادة في أسعار المضافات و النقص المتزايد في المياه.

اليوم الجزائر مكتفية ذاتيا من تركيز الطماطم وتوقفت عن الإستيراد من الخارج و هو واقع إقتصادي يخفي مشاكل أخرى، بالنسبة للبلاد فإن هذا الإقتصاد يقدر توفير 40 مليون دولار. عن APS التي نقلتها tsa-algeria.

هذه أخبار جيدة خاصة بالنسبة لمنتج الطماطم الذي يرى هذا منفذا مهما لإنتاجه ومع ذلك ، فإن الوضع يتغير بسبب الصراع الروسي الأوكراني و تضخم أسعار الأسمدة فلا تبدو زراعتها مربحة حاليا.

« إرتفع سعر الأسمدة النيتروجينية من 8000 دج لكل قنطار إلى 15000 و إرتفع فوسفور الأمونيوم الأحادي (MAP) من 15000 إلى 18000 دينار. إرتفع سعر منتجات وقاية النباتات في المتوسط بنسبة 40-50 %  » قال مزارع لقناة النهار.

و يحدد مصدر آخر « لم يعد بإمكاننا التعامل مع أسعار الشراء الحالية للطماطم ب 4 دينار لكل كيلو منتج و 12 دينار لكل كيلو التي تدفعها مصانع التعليب. ناهيك عن نقص المياه  » لا يزال وفقا ل tsa-algeria.

بالنسبة لمزارعي الطماطم فإن الشك ينصبهم و يشير بعضهم أيضا إلى أن بعض المزارعين لم يتلقوا بعد أجرا مقابل حصادهم لعام 2021، و سيكون هذا أيضا تفسيرا للإنخفاض في المساحات المزروعة.

Regardez aussi

إنخفاض أسعار المواد الغذائية

تشهد أسعار المواد الغذائية إنخفاضا للشهر الثالث على التوالي. واصلت أسعار الغذاء العالمية إنخفاضها في …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.