×
dimanche 25 septembre 2022
Palmier dattier
Palmier dattier - ph : Pixabay

2.5 مليون شجرة نخيل تعالج ضد سوس بوفاروة

يشكل مرض بوفاروة تهديداً مستمرا و لهذا السبب لا تزال 2.5 مليون شجرة نخيل قيد العلاج.

حسبما قال وزير الفلاحة و التنمية القروية السيد محمد عبد الحفيظ حني يوم الخميس في الجزائر العاصمة، فإنه تم علاج ما يقرب 2.5 مليون شجرة نخيل في عام 2021 ضد مرض بوفاروة (مرض طفيلي) في مختلف الولايات المنتجة للتمور.

وقال حني خلال جلسة عامة خصصت للأسئلة الشفوية للمجلس الوطني لنواب الشعب إن الدولة تدعم ماليا حملات مكافحة البوفاروة التي تضر بالمحاصيل من خلال تمويل من الصندوق الوطني للتنمية القروية.

كما وضح الوزير أن هذه الحملات أشرف عليها ميدانيا المعهد الوطني لوقاية النبات و مفتشية وقاية النبات بالولايات المعنية بصحبة المزارعين و المجالس الولائية المهنية لقطاع التمور.

ودعا الوزير جميع المزارعين الناشطين في هذا القطاع إلى إطلاق عمليات الوقاية.

من أجل وضع حد لهذا التهديد دعا الوزير جميع المزارعين العاملين في هذا القطاع إلى إطلاق عمليات الوقاية اللازمة من خلال تنظيف واحات النخيل والقضاء على الأعشاب الضارة والقضاء على مناطق التكاثر المحتملة.

كما دعا إلى ضرورة تجنب إساءة إستخدام المبيدات نظرا لتأثيرها السلبي على البيئة.

أخيرا، يجب أن نتذكر أن الأرقام تظهر قدرات على تثمين 300000 هكتار من هذه الثروة النباتية على المستوى الوطني.

وتقدر المساحة المخصصة لقطاع الزيتون (العادي) بنحو 439 ألف هكتار، فيما تجاوز إجمالي إنتاج هذا القطاع 10 ملايين قنطار، منها 3 ملايين زيتون مائدة.

ووفر قطاع الزيتون أكثر من 100 ألف فرصة عمل بين الدائمة والموسمية، إضافة إلى وظائف أخرى في القطاعات الصناعية ذات الصلة بهذا القطاع.

Regardez aussi

إنخفاض أسعار المواد الغذائية

تشهد أسعار المواد الغذائية إنخفاضا للشهر الثالث على التوالي. واصلت أسعار الغذاء العالمية إنخفاضها في …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.