×

الخبراء يطلبون من المزارعين التغيير إلى البذر المباشر

إقترح المتخصصون الزراعيون حلا للإدارة العقلانية والصارمة لمياه الري.

في مواجهة الأزمة الناجمة عن ندرة الأمطار في الأراضي الجزائرية يفكر المتخصصون في طرق للإدارة العقلانية و الصارمة لمياه الري. ويدعو هؤلاء الأخصائيون الزراعيون مزارعي الحبوب إلى إستخدام أساليب و تقنيات جديدة للبذر.

وتوصي الدكتورة هاجرة عبدلوي الأستاذة بجامعة بلحاج بوشعيب والمتخصصة في الفلاحة بتغيير المسار التقني من خلال تجربة جديدة وهي تجربة البذر المباشر، التي تم إختبارها في عام 2010 على زراعة الحمص في ولاية عين تموشنت والتي أعطت نتائج ممتازة، البذر المباشر هي طريقة للبذر دون أي إعداد مسبق للأرض و بالتالي فإنه يتضمن عملية واحدة وهي عملية زرع البذر.

وأشارت أيضا إلى الزراعة الحافظة للتربة التي تنطوي على ترك ما يسمى بحصة الأرض بعد كل حصاد، في عملية البذر المباشرة و نظرا لعدم إعداد التربة المسبق يجب على المزارع تهيئة البذور جيدا وضمان الاتصال الجيد للبذور بالتربة، وفقا للأستاذة يجب أن تتوقف عملية إستعادة جميع القش و الأعلاف بعد الحصاد لأنها تترك أرضا عارية مما يؤدي إلى إختفاء المواد العضوية.

وبالإضافة إلى ذلك ينبغي إيجاد طريقة لترشيد المياه لأغراض الري.

من جانبه يقول المهندس الفلاحي لحبيب دارديك إن المشكلة الرئيسية للزراعة ليست الجفاف دائما لأنه من الممكن الإنتاج بل المشكلة هي في تسيير التربة.

كما حدد أن الأراضي الجزائرية مهددة دون أن يهتم بها أحد. و وفقا له فسيكون من الضروري مراجعة النظام التقليدي المستخدم منذ الأربعينات مع قدوم الجرارات و المحاريث يجب أن يتكيف النظام التعليمي مع التحديات الحالية بالنسبة له، من المهم تحديث العلوم و البذر المباشر هو تقنية تسمح بتحسين كبير في احتياطيات المياه المفيدة في التربة والتي ستحسن تدريجيا التربة و تسرب المياه.

و يوضح السيد دارديك لحبيب أن البذر المباشر سيحافظ على المناطق التي يوجد فيها أكبر قدر ممكن من المياه الجوفية و بالتالي التعامل مع نقص هطول الأمطار السنوي، في حالة الجفاف هناك إنعكاس للحركة الرأسية للمياه من القاع إلى السطح ، وهو أمر مفيد للنباتات.

كما يفتخر المهندس الفلاحي بأنه أجرى تجربة ناجحة لعملية البذر المباشر خلال هذا العام على مستوى قطعة أرضية مساحتها 7 هكتارات من الشعير في عين تموشنت الواقعة بالقرب من إيت ما. دون حرث، مع العلم أن القطعة لم تزرع منذ عامين و حاليا تنتج بشكل جيد للغاية.

« البذر المباشر هو تقنية البذر التي تعمل على تحسين بيولوجيا التربة، خاصة فيما يتعلق بالارتباط التكافلي لمحاصيل الحبوب و mycorhize. »

و من المؤكد أنه بمرور الوقت ستكون النتائج أفضل و الهدف النهائي من تقنية البذر المباشر هو تحسين بيولوجيا التربة خاصة فيما يتعلق بالميكوريزا و هي الإرتباط التكافلي بين الفطريات وجذور النباتات مثل الحبوب (القمح الصلب و القمح اللين و الشعير و الذرة و فول الصويا… إلخ).

إقرأ أيضا حول: البذر المباشر منتشر في المغرب: Le semis direct déjà très implanté au Maroc

كما شدد على ضرورة تحذير المهتمين بهذه التجربة من أن البذر المباشر يجب أن يكون مصحوبا بغطاء نباتي دائم، التربة ليست مجرد حامل للبذور فقط لأن العديد من الكائنات الحية تعيش فيها بما في ذلك الميكوريزا التي تحتاج إلى أن تطعم باستمرار.

وبالتالي فإن البذر المباشر هو الحل الذي يتعين على مزارعي الحبوب إستخدامه لمواجهة الجفاف في القطاع الزراعي مع العلم أن المشكلة الحقيقية لزراعة الحبوب في الجزائر ليست غياب المياه بل طريقة عمل الأرض.

يجب أن لا ننسى أن الأمطار الأخيرة التي هطلت في عين تموشنت لم تخترق الأرض إلى أكثر من 70 إلى 80 سم بسبب الطبقة المسماة « نعل الحرث semelle de labour » وهي مقاومة لتسرب الماء وهو أمر يتجاهله الفلاحون، لذلك سيكون من الضروري كسر هذه الطبقة ميكانيكيا بإستعمال محراث خاص أو بزراعة النباتات التي لها نظام جذور عميقة و بالتالي سيسمح بنفاذية المياه.

Regardez aussi

Légumes photo : DR

الجزائر هي البلد الإفريقي الرائد من حيث الأمن الغذائي

أول بلد أفريقي من حيث الأمن الغذائي خلال الفترة 2018-2020 هي   الجزائر. يتميز الإحتفال …

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.